مرحباً بكم فى جمعية اعلاميون

“الكشافة في الحج.. قصص ونجاحات ” باكورة تفعيل شراكة ” إعلاميون” مع جمعية الكشافة العربية السعودية

26/1/2022

أقامت جمعية “إعلاميون” بالشراكة مع جمعية الكشافة العربية السعودية ورشة عمل بعنوان “الكشافة في الحج.. قصص ونجاحات ” والتي تُعدُّ باكورة تفعيل توقيع اتفاقية الشركة بين الجمعيتين بحضور الدكتور سعود الغربي رئيس مجلس إدارة جمعية إعلاميون والأستاذ عبدالله الفهيد نائب جمعية الكشافة العربية السعودية، ومجموعة من المهتمين بالشأن الإعلامي والاجتماعي والكشفي والتطوعي، وذلك يوم في قاعة الفعاليات بمقر جمعية “إعلاميون” بالرياض.

وأشاد الغربي بالجهود الجبارة التي تقوم بها جمعية الكشافة في الحج مع الجهات الحكومية والأهلية التي جندتها حكومة خادم الحرمين الشريفين للإسهام في خدمة ضيوف الرحمن ، والعمل على راحة الحجاج ومتابعة شؤونهم لأداء مناسكهم بكل راحة وطمأنينة . مثمنًا تلك الجهود المبذولة للكشافة السعودية وما قامت به من منجزات و أعمال لم يظهر للإعلام منها إلا القليل. لافتًا إلى أهمية هذه الشراكة بين الجمعيتين. ومؤملاً أن تفتح هذه الشراكة أفاقًا أوسع بينهما . مبينًا أن الورشة قد استعرضت الخطة الإعلامية لمعسكرات الخدمة العامة، وقصص النجاح للكشافة السعودية في الحج والنشر الاعلامي، كما استعرضت تنوع الشرائح المستهدفة (محلي/إسلامي/عالمي) وكيفية استثمارها عالميًا، ومشروع رسل السلام العالمي والاستفادة الإعلامية من انتشاره العالمي.
ومن جهته قال عبدالله الفهيد : حرصنا أن نتشارك مع “إعلاميون” حتى نستطيع مواكبة الإعلام الجديد واللحاق بركب التطور والتميز الذي تتنافس فيه كافة قطاعات الدولة ومؤسساتها. ومن خلال ذلك قامت جمعية الكشافة السعودية بتوقيع شراكة مع أحد أهم الجهات المختصة بهذا الشأن والأنشطة في هذا المجال الإعلامي الكبير وهي جمعية “إعلاميون” حتى تتمكن الجمعية من تغذيت الرأي الكشفي بالرأي الأكاديمي المختص . مبينًا أن الإعلام الكشفي يهدف إلى استثمار وسائل الإعلام المختلفة في تنمية الهوية الوطنية المستدامة للشباب والمجتمع ونقل الصورة الحسنة للعالم عن الشباب السعودي، وحرصهم على خدمة وطنهم وخدمة ضيوف الرحمن، وكذلك إبراز الدور التربوي للحركة الكشفية وتحقيق الجودة في الخدمة والتوسع والتنوع في مجالها، بالإضافة إلى ذلك مواكبة الرؤية المباركة ٢٠٣٠ في غرس وتعزيز قيم التطوع وزيادة عدد المتطوعين للوصول إلى مليون متطوع.
مشيدًا بجهود ولاة الأمر في دعم الكشافة السعودية حتى انبثقت مبادرة رسل السلام التي أصبحت علمًا بارزًا يشار إليها بالباب مترجمة جهود دولتنا الحبيبة واهتمامها بالمجال التطوعي حيث وصلت ساعات التطوع في هذا المشروع إلى أكثر من مليارين ونصف ساعة تطوع.
وأضاف أن فرق الجمعية الكشفية ستعمل هذا العام ١٤٤٣ على تغطية عدد من الجوانب ومشاركة وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف في خدماتها التي تقدمها وكذلك مشاركة المديرية العامة للدفاع المدني في التجربة الافتراضية الرئيسية والمساهمة مع مشروع المملكة للإفادة من الهدي والأضاحي، وكذلك تنظيم دخول الحجاج وخروجهم من المجازر والمعرض المصاحب له. موضحًا أن الجمعية الكشفية السعودية قامت بالعديد من الأعمال الكشفية و التطوعية وتمكن أعضاؤها من أداء مهامهم على الوجه الأمثل الأكمل وسجل الكثير منهم قصص نجاح أصبحت بعد ذلك قصصًا ملهمةً لكل الكشّافين وكل محب للعمل التطوعي وكان من تلك القصص هو قيام احد الكشافة بإيصال حاجة من الجنسية البريطانية وعند وصولها لمقرها قدمت له الدعوة لزيارته في بريطانيا هو وأعضاء فرقته الكشفية متكفلة بكامل التكلفة المالية، بالإضافة إلى العديد من القصص التي حازت على استحسان الحجاج وحصلت على العديد من التداول والإعجاب في مواقع التواصل الاجتماعي من شتى بقاع الأرض .

شارك المقالة
جميع الحقوق محفوظه جمعية اعلاميون © 2021
الأعلىtop