مرحباً بكم فى جمعية اعلاميون

‏”تعداد السعودية 2022 وتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030″ في مركز ” إعلاميون” للدراسات والاستشارات

27/4/2022

نظم مركز إعلاميون للدراسات والاستشارات الإعلامية بالشراكة مع الهيئة العامة للإحصاء،لقاءً علميًّا بعنوان: ‏”تعداد السعودية 2022 وتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030″، حيث شارك فيه: محمد الدخيني مدير عام الاتصال الاستراتيجي ودعم العملاء والمتحدث الرسمي للهيئة العامة للإحصاء، منصور الدماس نائب مدير برنامج تعداد السعودية للعمليات والتقنية والخدمات المشتركة، أسامة الصبحي نائب مدير برنامج تعداد السعودية 2022 للعمليات، وعبد العزيز العنزي عضو جمعية “إعلاميون”، فيما يدير اللقاء الزميل يوسف الغنامي عضو جمعية “إعلاميون”وذلك في قاعة الفعاليات في مجمع الجمعيات طريق الملك سلمان بحي الملقا.

قال الأستاذ محمد الدخيني من خلال إيماننا بدور مؤسسات الإعلام وبدور الإعلاميين قمنا بعمل هذا اللقاء العلني والتعريفي بمشروع التعداد السكاني من خلال جمعية إعلاميون ودورها الرائد كي تسهم أيضًا في تعزيز الرسالة الوطنية التي نسعى إلى إيصالها من خلال الإعلام ومنتسبي جمعية إعلاميون المميزين في العمل الإعلامي.

وأكد الدخيني ⁦‪أن التعداد مشروع وطني الاهتمام فيه من أعلى القيادة لأصغر مواطن و نتكامل لبناء هذا الوطن. لافتًا إلى جميع التعدادات الارب السابقة منشورة على موقع الهئية العامة للاحصاء. مبينًا أن نظام الهيئة العامة للإحصاء الصادر بقرار مجلس الوزراء لا يسمح بإعطاء معلومات ذات خصوصية عالية للإفراد، فالهيئة لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تفصح عن أسماء أو مواقع سكن أو غيرة لأي جهة كانت، فالهيئة تقوم بإخراج البيانات الاحصائية بعد تحليل البيانات.
وأضاف المتحدث الرسمي أن الأمن المعلوماتي عالٍ جدًا في هيئة الإحصاء، فالبيانات الموجودة في الهيئة محمية إلى درجة عالية جدًا، والبنية التحتية لنظام هيئة الإحصاء قوية جدًا ولم تسجل إلى اليوم -ولله الحمد- أي محاولة اختراق، فخصوصية البيانات في هذا التعداد وفي التعدادات السابقة لن تمس فبيانات المواطن والمقيم في مأمن، فليطمئن المواطن والمقيم؛ لأن بياناتهم لها خصوصية فلن تمس أبدًا، فالهيئة العامة للإحصاء تهتم بإخراج البيانات الإحصائية وليس الخصوصية.

وأشار الدخيني أن التعداد السكاني يخدم متخذ القرار من خلال توفير البيانات الإحصائية للمسؤول لاحتياج المدينة وتقدمها وتطورها فالاحتياجات لهذة المدينة يمكن تحديدها من خلال مخرجات الاستبانة التي تطرح على رب الأسرة وتنعكس نتائجها . مشيرًا إلى أن الباحث الميداني له قبول كبير، وهناك تعاون كبير وتفهم لمشروع التعداد السكاني من قبل المواطن والمقيم .كاشفًا عن أن نسبة المشكلات في العمل الميداني لهذا التعداد هو صفر. موضحًا أن المملكة تعيش حالة تطور مابين 2010حيث كان التعداد ورقي كان الوصول للمستفيدين من خلال المخططات الورقية، أنا في عام 2020 فالتعبئة الكترونية والوصول للمسكن من خلال العنوان الوطني وكذلك استخدام الأقمار للوصول للمساكن

ومن جانبه بيّن الأستاذ منصور الدماس أن هذا التعداد يُعدُّ أحد أهم المشاريع الوطنية وأحد أهم ركائز رؤية المملكة ٢٠٣٠، فهو إحصاء شامل ليتكامل مع المنظومة الوطنية والترابط مع جميع الجهات، والهدف منه بناء احصاء معلوماتي شامل عن سكان المملكة العربية السعودية من خلال عدد السكان وعدد المساكن وكل ما يتعلق بالفرد داخل المملكة ، فالمخرج النهائي من تعداد السكان والمساكن راح يخدم كل المشاريع الوطنية على كافة المستويات من اجتماعي واقتصادي وصحي وتعليمي. مبينًا أن معرفة ‏الخصائص السكانية للمنطقة هي التي تسمح لمتخذ القرار بمعرفة احتياجات تلك المنطقة وهذا الأمر لا يتم إلا من خلال ما تقدمه الهيئة العامة للإحصاء. لافتًا إلى أن التعداد السكاني نُفذ في المملكة أربع مرات وهذا التعداد الخامس وهو يخلق ترابط بين المعلومات الإحصائية المتكاملة لتخدم متخذي القرار والمجتمع بشكل عام داخل المملكة، وهذا العام للتعداد سيكون فيه الكثير من التحول الرقمي الذي يخدم المنظومة الوطنية . منوهًا بالاستفادة من جودة المعلومات من خلال التكامل مع المنظومة الوطنية مثل: توكلنا، ومركز المعلومات الوطني. مشيرًا إلى أن كل مقدمي خدمة التعداد الميدانيين موجود صورهم في توكلنا عند خدمة المواطن أو المقيم؛ ليطمئن أن هذ الشخص هو من سيقدّم الخدمة وليس شخصًا آخر. مشددًا على أن هناك رابط إلكتروني يقوم بتعئته المستفيد؛ ليكون له الخصوصية التامة، لذلك تم تفعيل التقنية؛ لأنها تساعد على تجويد البيانات وتدقيقها.

ومن جهته أبان الأستاذ أسامة الصبحي ⁦‪‏أن هذا التعداد يُعدُّ المشروع الأضخم، كما أنه مدخل لتحديد السياسات المستقبلية لتعامل الجهات مع تلك البيانات، ورسم أطر واضحة في دعم رؤية مملكتنا. موضحًا أنه خلال فترة حصر وتقييم المباني قاموا بعملية دراسة شاملة لجميع مكونات المجتمع كما استهدفوا بعض الجاليات الخاصة التي تتعاون معهم وتم التواصل مع الجاليات في مناطق المملكة بكل طبقاتهم من خلال رؤسائهم ومن خلال عُمد الأحياء والحصول على بعض الأدوات الاسترشادية حتى وصلنا إلى داخل الأسر، وأخذنا منهم من يتعاون معنا في جلب البيانات. مشيدًا بأن مستوى وعي المواطن مرتفع بشكل كبير، فهو مستشعر أهمية هذا المشروع الوطني الكبير ، كما اعتمدنا على التعداد الإلكتروني لتجويد المعلومات وتأكيد على أهمية الخصوصية. قائلًا: نحن ندرس جميع طبقات المجتمع ومكوناته المجتمعية ونستفيد من اللجان المحلية التي بلغ عددها على مستوى المملكة ١٣ لجنة محلية.
موضحًا أنه قدّم على بوابة الترشيح أكثر من (١٦٠) ألف مترشح من كافة القطاعات للعمل في التعداد في مناطقهم، وتم اختيار ( ٤٠) ألف للعمل في هذ التعداد الذي يبدأ في (١٠) مايو القادم ويستمر لمدة(٣٥) يومًا، لذلك نهيب بالمواطنين والمقيمين بالمشاركة بصحة المعلومات وجودتها؛ لأن هذا المشروع دقيق جدًا وفيه جهد كبير وجبار خلال فترة عمله القادمة.

أكد الأستاذ عبدالعزيز العنزي أن “إعلاميون” شاركت من خلال هذا اللقاء لتبيّن أن الإعلام ودور المؤسسات جزء لا يتجزأ عن المجتمع لذلك الإعلام شريك استراتيجي في إتمام عملية تعداد السعودية من خلال التوعية والحث على الإدلاء بالمعلومات الصحيحة؛ لتحقيق مستهدفات المملكة 2030. مشيرًا إلى أن مركز الدراسات والاستشارات في “إعلاميون” يعمل على التكامل مع كافة القطاعات والجهات والبرامج التي تحقق مستهدفات الرؤية.
مبينًا أن فائدة هذ التعداد تكمن في مدخلات التخطيط ورسم السياسات؛ لتحقيق مستهدفات رؤية السعودية 2030 وتطلعات القيادة الرشيدة وبالتالي تحقيق تنمية مستدامة يصل تأثيرها كافة فئات المجتمع والاستعداد لما هو قادم.

شارك المقالة
جميع الحقوق محفوظه جمعية اعلاميون © 2021
الأعلىtop