مرحباً بكم فى جمعية اعلاميون

أمير (البيت)

20/12/2021
في ما كان أشبه بكأس عالم مصغرة و بتنظيم جبار اختتمت بطولة فيفا كأس العرب في الشقيقة قطر بعد ١٩ يوم مليئة بالحماس و المنافسة و الزخم الجماهيري وبروفة قوية لكأس العالم ٢٠٢٢ تنظيميًا و جماهيريًا وجودة ملاعب و إخراج تلفزيوني على أعلى مستوى في رسالة للعالم أن قطر مستعدة وتنتظر على أحر من الجمر انطلاق هذه التظاهرة العالمية !
استاذ البيت (التحفة المعمارية) كان مسرحًا لليلة الختامية بين محاربي الصحراء و نسور قرطاج و التي حظيت بكل ما يتمنى المتابع لمباراة نهائية، فكانت ذات رتم سريع بفرص في الجهتين و تقلبات على مدار الوقت و تدخلات جسدية عنيفة واعتراضات لم يبال لها الحكم جان سيدل والذي طبق نص القانون في كل بطاقة صفراء مستحقة و روح القانون في كل تدخل كان يحتاج بطاقة صفراء أخرى و لذا نجا ما لا يقل عن أربعة لاعبين من الطرد وابتسم الوقت الإضافي للجزائريين وكشر في وجوه التوانسة، و كان أمير سعيود هو عريس تلك الليلة الكبيرة، و إن كان ياسين براهيمي سجل هدفًا ثانيًا في الوقت بدل بدل الضائع من الإضافي الثاني، و لكن يظل الهدف الأول هو الفارق و من منح الجزائر البطولة !
النجم الخلوق نواف التمياط كان موجودًا في النهائي وحظي بشرف حمل الكأس الذهبية و كان بمعية النجم سامي الجابر خير من يمثلنا في هذا المحفل الكبير و الذي كاد أن يصل إلى الكمال في كل جوانبه و لا نزال ننتظر من الأشقاء أشياء أكبر في المونديال القادم !
محليًا ظفر النصر بنقاط ديربي العصر المؤجل و خرج مؤقتًا من مشاكله و ربما تكون هذه النتيجة فاتحة خير عليه بينما ذهب بالهلال لدوامة الشك و المشاكل و ننتظر الأسابيع القادمة؛ لنكتشف مدى تأثر أي منهما من ذلك الديربي إيجابًا و سلبًا و المتوقع أن يكون الموسم ساخناً مع بداية فترة التسجيل الشتوية.
 وكان إعلان توقيع الاتحاد مع اللاعب حمدالله عنوانًا؛ لما هو قادم وموضوع قانوني سيتشعب كثيرًا وسيأخد وقتًا في الصد و الرد و سيضع لجنة الاحتراف على المحك و كيفية التعامل مع هذا الموقف بأسلوب قانوني بحت لن يرضي الجميع كما حدث مع موضوع (النقاز) الذي كان ورطة بكل ما تعني الكلمة !
في الختام العربي تجلى العديد من المحترفين في دورينا و أثبتوا  علو كعبهم و كان نجم الطائي هو العلامة الفارقة في الليلة الختامية برغم أنه دخل كبديلاً لكنه كان أمير (البيت) و ننتظر الإثارة و المتعة في انطلاق كأس خادم الحرمين الشريفين و فيه الكل يستطيع الفوز و الكل معرض للخسارة و بالتوفيق للجميع !
شارك المقالة
جميع الحقوق محفوظه جمعية اعلاميون © 2021
الأعلىtop