مرحباً بكم فى جمعية اعلاميون

إعلام الرؤية بروح إعلاميون

10/7/2022

رؤية قيادة المملكة العربية السعودية التي تًعتبر الإعلام على الدوام شريكاً وطنياً مهماً في كل نجاحات مسيرة التنمية.
وتعوّل في المرحلة المقبلة على نقلة نوعية في قطاع الإعلام لينهض على أسس أكثر صلابة من المسؤولية والاحترافية والمهنية العالية بوسائل قادرة على الوصول إلى مختلف الشرائح في الداخل وعبر العالم بأسره.
وبرسالة ملهمة وإيجابية في مخاطبة الجميع وتحفيز التنمية ونقل قصة نجاح التنمية في المملكة في شتى القطاعات.
لذلك جاءت أهداف ” جمعية إعلاميون ” ملبية لتطلعات هذه الرؤية بالمساهمة في تطوير المنظومة الإعلامية لتخدم الطموحات الوطنية وتعزيز موقع المملكة الإعلامي على المستوى العالمي بما يتواكب مع المسيرة التقنية المتسارعة
مسارات التغيير الشامل في المملكة تمضي بثقة في وتيرة مضاعفة لتسريع الإنجاز خصوصاً في ظل انطلاقة الرؤية التاريخية الجديدة بقيادة أمير الشباب وقائد المستقبل
ما يجعل الحاجة ملحة إلى أدوات وقنوات أكثر حداثة لتعزيز تواصل السعودية داخلياً وخارجياً ونقل نجاحاتها ورسالتها وأهدافها وقيمها عبر إعلام وطني قوي مُنسجم مع المرحلة الآنية والقادمة وقادر على مواكبتها بتقنياته وخطابه وفاعل كشريك حقيقي ومحرك رئيسي لتوجهات الرؤية التنموية المتواصلة.
يراقب الجميع دور إدارة الجمعية وأعضائها الكرام بسعيهم بإبراز أهمية دور الجمعية في المرحلة الحالية تحت إشراف المباشر من رئيس مجلس إدارتها ومدراء الفروع الكرام بما يضمن تحقيق تلك الأهداف المحورية خاصةً فيما يُنجز ويعمل به على تطوير آليات التنسيق والتعاون بين مختلف الجهات الإعلامية وصولاً إلى رسالة مؤثرة وصوت قوي للمملكة العربية السعودية يحمل قيمها ومبادئها عبر خطاب موحد وبناء إعلام حقيقي يخدم الوطن ولتعمل معاً وفق روح مبدأ من أهم مبادئ رؤية 2030 التي نصت على التطوير الشامل في شتى جوانب الحياة والتنظيم المتقدم وتحسين بل وترسيخ السمعة العالمية للمملكة هي مهمة وطنية للمؤسسات الحكومية والخاصة دونما تخصيص.
قيادتنا الرشيدة تريد لإعلام المملكة أن يبقى دائماً في المقدمة حاملاً رايته وصوت الوطن ورسالته بأعلى مستويات الكفاءة والتنافسية المشرفة وأن يسير بنفس سرعة مسيرتنا التنموية في تطوير قدراته والارتقاء بأدائه ليكون بانتشاره وتأثيره وإيجابيته قصة نجاح أخرى تضاف إلى قصص نجاح المملكة العربية السعودية.
ودورنا كجزء من هذه المنظومة الإعلامية نحمل من المسؤوليات العظام التي نحملها فوق أكتافنا أن نعي دورنا الحقيقي في المساهمة مع اقراننا في كل القطاعات كلا فيما يخصه
وألا نقف بعيداً عن هذا التطوير لأهميته البالغة في تفعيل وتطوير منظومة إعلامية متكاملة مؤهلة للدور الكبير الذي يعوّل عليها القادة ونكون مُساهماً قوياً كما ينبغي في تنمية الوطن ودعم استقراره وترسيخ ريادته ونهضته الشاملة والمحافظة على مقدراته
بوركت الجهود لكل قطاعات الاعلام عامة ولجمعية إعلاميون وبكل منسوبيها خاصة.

شارك المقالة
جميع الحقوق محفوظه جمعية اعلاميون © 2021
الأعلىtop