مرحباً بكم فى جمعية اعلاميون

حمى التاريخية ومنظمة اليونسكو

23/6/2022

تدخل حمى التابعة لمحافظة ثار (140) كم شمال نجران ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي ، فهي تشمل العديد من الآثار والنقوش القديمة ويوجد بها آبار يزيد عمرها على 5000سنه ، في هذا المساء سمو أمير ⁧ نجران صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد آل سعود ‬⁩ يدشن لوحة تسجيل منطقة ⁧‫حمى‬⁩ كموقع للتراث العالمي و تُعَدّ موقعًا ثقافيًا ذا قيمة عالميّة استثنائيّة للتراث الإنساني.
وبالحديث عن حمى فإنها تعرف بطريق القوافل وفيها محطة لاستراحة المسافرين كما تشير نقوشهم وكتاباتهم الأثرية، ومحطة يتزود منها المسافرون بالماء العذب الذي لا يزال موجودًا  بها حتى يومنا هذا.

في حمى ست آبار لكل بئر منها تسمية تختلف عن الأخرى وهي: (أم نخلة، القراين، الجناح، سقيا، الحبيسة، الحماطة) وبعضها محفورة في صخور عميقة؛ مما جعل منها كنزاً أثرياً مهماً ، هذه الآبار لم تجف المياة منها رغم قلة الأمطار وندرتها، بل أصبحت  مقصداً للزوار من مختلف دول العالم ، كذلك يشاهد الزائر لهذه المنطقة سجل مرتادي طريق القوافل الذي يتضمن ذكرياتهم ورسومهم وأسماءهم بالخطين السبئي، والثمودي، ومع هذه المحاولات كانت البداية نحو الكتابة الأبجدية والتي توصل الإنسان إلى ابتكارها وعرفت بالخط المسند كما تشير الروايات التاريخية العديدة في هذا المجال إلى ذلك، فتظهر الرسومات للصيد والقنص وصور الحيوانات التي رافقت الإنسان منذُ فجر التاريخ ، فهنيئا لنا جميعاً بتسجيل حمى كمتحف للفنون الصخرية من ضمن معالم الآثار في بلادنا الغالية والتي تُعد من أغنى بلدان العالم بالمواقع الأثرية العريقة والتاريخية، والتي تدل على الأصالة والقدم لهذه البلاد التي هي مهد للرسالة المحمديه وقبلة للمسلمين .

شارك المقالة
جميع الحقوق محفوظه جمعية اعلاميون © 2021
الأعلىtop