مرحباً بكم فى جمعية اعلاميون

كاتبٌ اشترى المستشفى الذي يعالج فيه

1/8/2022

عندما تعرض هذا الروائي الشهير لحادث سيارة من النوع القوي (عام 1999)، وتهشمت عظامه ووجد نفسه ملقى على قارعة الطريق مضرجًا بدمائه ثم تم نقله إلى المستشفى، حيث قيل له إنه يكاد يفقد بصره لم يستسلم بل اعتبرها بداية لمرحلة جديدة من عمره.
الروائي الشهير (ستيفن كنغ) والذي سمي بملك الرعب بعدما أصدر عددًا كبيرًا من الروايات التي طغى عليها هذا الطابع وتحول عدد كبير منها إلى أفلام شهيرة، عاش حياةً صعبةً بعدما ترك والده أمه عندما كان طفلًا؛ مما اضطرها للعمل في أعمال صعبة للإنفاق على ابنها.
وما إن استطاع كنغ أن يعود للكتابة في المستشفى حتى بدأ بكتابة رواية جديدة لكنها قصيرة من رواياته الرائعة (The plant). وبدل أن يقوم بطباعتها ورقيًا قام بنشرها إلكترونيا حيث يمكن تنزيلها بدولار واحد لكل نسخة حيث تم تنزيل أعداد هائلة منها أضافت إلى رصيده المالي والمعنوي الكثير، ولم يخرج من المستشفى إلا وقد انتقلت ملكيتها إليه، كما انهالت عليه الملايين من كتبه التي طبعت أو أعيد طباعتها مرارًا حتى قال مرة بأن رصيده يزيد عشرة ملايين دولار كل أسبوع من هذه الكتب.
وأجاب في موقعه الرسمي عن سؤال (لماذا أصبحت كاتبا؟) بالقول: (الإجابة بسيطة جدًا وهي إنني لم أخلق لأعمل شيئًا  آخر غير الكتابة. فقد خلقت؛ لكي أكتب القصص وهو ما أحبه أنا أيضًا ولذلك فأنا أقوم به. ولا أستطيع في الحقيقة تخيل أنني أعمل أي شيء آخر، كما لا أتخيل أنني لا أعمل هذا الشيء).
وعندما كان (ستيفن كنغ) يعمل مدرسًا في المرحلة الثانوية كتب روايته الأولى Carrie ولم تعجبه أبدًا وكان يريد أن يتخلص منها، لكن زوجته (الروائية تابيثا سبروس  (Tabitha Spruce) منعته من ذلك وأخذتها إلى إحدى دور النشر حيث تمت الموافقة عليها وطباعتها في العام 1974، وحصل منها على أول دخل من الكتب (2500 دولار). وقد لاقت هذه الرواية رواجًا قويًا  وأعطته دفعةً قويةً  للمضي قدمًا في عالم الكتابة. وتتحدث الرواية عن فتاة مراهقة لديها قوى خارقة تستطيع عبرها تحريك الأشياء عن بعد لتنتقم من الناس الذين أهانوها. ثم بعدها جاءت رواية The Shining حيث برز عبرها ككاتب معروف في مجال الرعب. وكما اشتهر كنغ بروايات الرعب فإنه أبدع أيضًا  في الروايات الرومانسية، ولا يزال يُعدُّ أغزر كتاب روايات إنتاجًا في العالم حيث أصدر أكثر من 63 رواية من النوع الذي تتجاوز صفحاتها 600 صفحة، إضافة إلى مجموعاته القصصية وخمس كتب غير خيالية. وقد تحولت معظم أعماله إلى أفلام حققت نجاحات كبيرةً وتصدرت شبابيك التذاكر العالمية، وتم بيع أكثر من 350 مليون نسخه من كتبه حول العالم.
وبلغ من قدرته على الكتابة والوصف وابتكار شخصيات خيالية تحولت إلى أيقونات ثابتة في مخيلات القراء، أن استطاع أن يجعل قرّاءه يعيشون كوابيس ليلية ونهارية رغم تجاوزه السبعين من عمره، حتى اشتهر عنه قوله (الخيال هو الحقيقة داخل الكذب).
وقد تزوج كينغ من زميلته في الجامعة الروائية سبروس، وأنجبا ثلاثة أطفال أحدهم أصبح فيما بعد كاتب روايات رعب وخيال وهو جوزيف هيلستورم  Joseph Hillstrom وأوين فيليب الذي طبع أيضا مجموعة قصصية.

من كلماته: كل كتاب تقرأه يعطيك درسًا أو دروسًا وفي كثير من الأحيان تعلمك الكتب السيئة أكثر من الجيدة.

شارك المقالة
جميع الحقوق محفوظه جمعية اعلاميون © 2021
الأعلىtop