مرحباً بكم فى جمعية اعلاميون

كلنا _أمن.. إنجاز وتفوق

1/8/2022

الحمد لله تعالى أصبحت بلادنا مضربًا  للأمثال في تثبيت دعائم الأمن وتوطيده وبكل اقتدار وبسواعد رجال الأمن  الأوفياء يدًا بيد مع المواطن المخلص؛ لذلك تكاتفت الجهود في تفعيل كلنا أمن وأصبحنا مجتمعًا  يفخر بأنه رجل الأمن الأول في الوطن .
تشهد لها تلك المنجزات التى أبهرت العالم وسرعة كشفها وعبر كل الوسائل الاستخباراتية والأمنية والتى يعتمد عليها الأمن  الداخلي الفائق التدريب..
نعم فقد أصبحنا في مأمن مستشعرين أنه لابد وحتمًا  كل ما يحدث في أزقة الوطن بكل المحافظات مرصودًا وموثقًا ولن تفلت كل تلك الأيادي المعتدية على حقوق المواطن والمقيم على حد سواء .

هي تلك الإنجازات التى شهدها العالم ولمسناها وعلى سبيل الحصر تلك القضية التى أشغلت سكان مكة وتفاعل معها رواد منصة تويتر وكانت قضية قد تكون من المستحيل السيطرة على فاعلها وهي قضية معتدي العيدابي، حيث أثبت أمن الوطن “معتصم هذا الزمان ” بإنصاف تلك الفتاة التى اعتدى عليها المارقون عن القانون .
بل وأنجزت  عمليات الأمن الكثير من القضايا وفي وقت قياسي كقضية فتاة مكه التى اختفت، وقضية طفل بريدة المختطف والكثير من القضايا والتى لاتعد ولاتحصى .
إن وطني يملك رجالًا مخلصين ومؤمنين به ومؤكدين لكل عابث أنهم صوارم تقطع كل يد تطال هيبته أو تزعزع أمنه وستجدهم أينما كانوا وكيفما تخفوا. فنحن هنا كلنا أمن ولا ننس دور المواطن في هذه المنظومة التى يفخر بها الوطن والقيادة .

إن التلاحم بين الشعب وولاة أمره -حفظهم الله- ليس أمرًا طارئًا، ولا مستغربًا، والفتن لا يمكن أن تكون بديلًا عن الاستقرار والنماء والخير الذي يعم ربوع الوطن، والمواطن ورجال الأمن كلًا بدوره سيكون حصنًا منيعًا ضد كل عابث ومستبد، ولن يهنأ كل متطفل أو خارج عن القانون أن ينعم باستقراره، وسيكون تحت طائلة العقاب .
أنا فخورٌ برجال الأمن في كل القطاعات وسنكون عونًا  لهم ما حيينا، والوطن ملك الجميع، وكلنا أمن، وسنكون كما ينبغي .

دمت كريمًا، وعزيزًا، وعرينًا للأمن والأمان يا وطني.

شارك المقالة
جميع الحقوق محفوظه جمعية اعلاميون © 2021
الأعلىtop