مرحباً بكم فى جمعية اعلاميون

نعم .. أنصفوهم٢

 وصلتني ردود عدة على خلفية مقالي السابق والذي كان بعنوان (أنصفوهم والذي أشرنا فيه إلى أحقية اللاعبالسعودي للفرصة من اللاعبين(الأجانب) الأقل منهم فنيًا  والمطالبة بتقليص العدد إلى (خمسة) . 

تقول هذه الردود العفوية – 

1- للأسف الكوادر الفنية في الرياضة السعودية 80 ٪؜ (أجانب) تقريبًا؟ ولم يتبق إلا المدرجات وأخشى يأتي يوم نستقدم جماهير صوتهم أعلى من صوتجماهيرنا ! .

(ترى القضية كرة قدم وليست كيمياء أو علوم ذرة). 

2- مباراة النصر والهلال الأخيرة في الاستديو محللين غير سعوديين، والحمدلله أن المقدم سعودي !!  وفي إحدى البرامج الفنية استعانوا بالكابتن الشابي والكابتن المناعي واللذين تم إلغاء عقديهما لسوء النتائج مع أبها والقادسية الموسم الماضي والآن يحللون الدوري السعودي عجبي معقول  مافيه سعوديين ؟.

( تراها كورة يالربع !! ) . 

3- هذا الموضوع محور حديث المجالس الظلم الحاصل على اللاعب السعودي المحترف والموهوب والذي يفوق الكثير من الأجانب الذين وجدوا الفرصة في دورينا ووصلوا لمنتخبات بلدانهم  على حساب لاعبينا ونجومنا   المحرومين منالفرصه والمواهب التى قُتلت بسب السبعة .

( شكرًا لك حروف من ذهب) . 

4- بكل أسف الطائرة والسلة الآن ثلاثة (أجانبيعني ثلاثة تمثل 50٪ في الملعب على المدى البعيد خطر على اللعبة .

(فترة قصيرة لن نرى في الميدان إلا (الأجانب) . 

5- عدم الثقة في الكوادر الوطنية الرياضية  مشكلة   كبيرة تحتاج لوقفة صادقة من الجميع  لوجود أعداد كبيرة مؤهلة فعلاً لم يجدوا.   الفرصة لخدمة وطنهم ، مقابل كوادر (أجنبية)   متواضعة جداً أخذت الفرصة بعد أن تعلموا في   ملاعبنا وتنقّلوا بين أنديتنا من فشل لفشل ؟ 

(وهذا في الحقيقة أمر غريب ومقلق) .

6- تخيل ياكابتن يوجد مدربون وفنيون لهم أكثر من (30) سنة  في ملاعبنا ولم يسبق لهم العمل في بلدانهم نهائيًا

انتهى …! 

وأقول .. 

بكل صراحة:  الوضع جدير بالدراسة بدقة ومحبة ووطنية لتغيير هذا الواقع المخجل والمخجل جداً . فالمثل يقول (ماحك جلدك مثل ظفرك) ومزمار الحي يجب أن يطرب .

تحقيقاً لرؤيتنا العظيمة التي تؤكد على منح الفرصة  لأبناء الوطن .

شارك المقالة
جميع الحقوق محفوظه جمعية اعلاميون © 2021
الأعلىtop